تحب إنسان من خلف شاشة
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

المساهمون

مشاركة مميزة

تحميل كتاب كفايات كم امل القحطاني pdf

تحميل كتاب كفايات كم أمل القحطاني pdf مرحباً بكم نقدم لكم اليوم كتاب كفايات كم لـ امل القحطاني لإجتياز إختبار قياس كفايات المعلمين...

بحث هذه المدونة الإلكترونية

إضافات بلوجر

simple/فنون/10

الاخبار التقنية

carousel/فنون/6

تصميم

column/فنون/3

جولة في الويب

carousel2/فنون/5
فنون
إشترك بالقائمة البريدية ليصلك جديد مدونة مدونة بعيد الهقاوي

سجل باستخدام بريدك الإلكتروني لإستلام رسائل بأحدث المقالات والدروس و كن أول المتوصلين بالمواضيع و الحصريات المتنوعة.

عن الموقع

مدونة بعيد الهقاوي أكبر مدونة عربية

صور من فليكر

6/61286986@N04/flickr
كافة الحقوق محفوضة ل مدونة بعيد الهقاوي 2018

إحصائيات المدونة

رياضة

المواضيع النشطة

إعلان أدسنس

قريباً

قريباً

الأربعاء، 4 ديسمبر 2019

Online
شئ على خدي يسيل..؟؟


مدري مطر !


مدري بحر !


يمكن دموعي بهالقدر؟؟؟!


تبكي على جرح العمر


وابكي أنا موت الصبر


تكتب " دموعي " كلمتين .!


الحزن مامنه مفر ..؟

.....

رحله طويلة والحزن .... كسر مجاديفي خلاص



كل المواني تحطمت .... تعبت يادنيا خلاص




أبكي جحود ( الأوفياء )



وأبكي طعون ( الأصدقاء )



والمشكله لامن طعنت !!؟؟



مايبكي إلا ( الأبرياء ) !

..
ممكن تخليني بهدوء ؟



( أنا أسئلك أسهل سؤال ) ...؟!!



ممكن تخليني بهدوء ؟



بنام مرة مبتسم



بحس جرحي ملتئم



ليه الظلم ..؟



ليه الظلم ..؟؟؟




تكفى طلبتك يازمن ..!!



ابي وسادة كـ البشر !



وسادتي كلها ألم !!



في جنبها الأيمن وهم



في جنبها الأيسر ندم


.....

دخيلك يازمن بسألك ...؟؟؟



أمانة لاتلف وتدور



أحس الطعنة في ظهري



أنا أكتم آآآآهاتي مقهور



ألاقي طعنتك فيني



علي خاطري مكسور



دخيلك لا تأذيني



ياحزن دامك بحر ... مجبور إني أبحرك



يازمن دامك غدر ... مجبور إني أهجرك



تسكني وإلا أسكنك



نهايتك ...!!



بعرف أنا نهايتك ...؟؟

............

مليت موت الأمنيات



تجرحني كل الذكريات



دمعة ألم بكيتها


خلاص تكفى يازمن

هذي مسافات الحزن

في ذمتي كلها مشيت


خلاص تكفى يازمن ..

أنا بديت من الوهم !

أنا الألم

والمستحيل

والوجود

والعدم

خلاص ماعاد ينفع ندم ؟!

..........................

كنت انتظر منك يازماني تهديني الوفاااا

كنت أحسب الطيبة " حلم " في داخله طفلٍ غفى..

لا مارجيت منهم عطى !

................................

كنت ارتجي لامن بكيت

وهلت دموعي وأنتهيت

ألقى لي حضن ٍ به دفا

أشكي له عذاب ٍ في الخفى

لكن ...

خنت يازماني ..

واهديتني أقسى جفى

إرسال تعليق