إعلان

قصيدة طواريق المعاني قال الذي حده على بدع الألحان الشاعر سلطان بن عادي المطيري

 قصيدة طواريق المعاني قال الذي حده على بدع الألحان الشاعر سلطان بن عادي المطيري


من القصائد الجميلة التي لازالت تنال على إعجاب القراء


قال الذي حده على بدع الألحان


واشرف على بنات فكرن ندبها



يذب صوته بين سجات وإذعان

على طواريق المعاني سحبها



يتل قلبه بالمعاليق شريان

تلت يمين تلها ثم كربها



في ساعة فيها غفت كل الأذهان

ماحس فيها كود منهو حسبها




شوارد المعنى ثقيلات الأوزان

يشدها هاجوس فكرن سكبها



شاب الورق من ما بقلبه ولا لان

ارهى على الجزلات حتى كتبها



في سلوته يا قل مافيه سلوان

بأسباب من سب السبب في سببها



اللي تسبب لي بهجر للاعيان

جعله وقود النار وأول حطبها



ترف الصبا عذب اللما مطرق البان

مياس قد وكم قلوب عطبها


ترررف الصباااا عذذذب اللمى مطرق البان

ميااااااس قد وكم قلووووبن عطبهااااا



سبحان من صور جماله وسبحان

أنا اشهد أن ألي عطاها وهبها



لاجيت أقارنها مع البيض شتان

شتان مابين النحاس وذهبها



واليا وقف رمحن على راس مابان

واليا مشى درج القطا ماعجبها



أرواه ربه والبهى فيه ريان

قام يتغطرس بالعيون وهدبها



فريد جنسه مانخلق مثله إنسان

يا كبر حظ اللي ولاه ونسبها



تبقى لها الذكرى على مر الأزمان

بنت الرجال اللي رفيعن نسبها



أدمنت حبه لين عديت الإدمان

والأرض ضاقت لو وسيع رحبها



قم يانديمي بالملازيم والشأن

حملك ورق وأنا عليه تعبها



اركب على نتر مواريث الألمان

بالكاش مشراها من اللي طلبها



من وارد الناغي ماهي بحوش عمان

ياكم عيون ليا تحلت رهبها



إن قلت صانعها ماهو بانس من جان

فوق المواتر صاغها ثم غصبها



كنها عذرى تماري بالأ وجان

بالمعلبة ماحولها من هزمها



من فوق فل اوبشن ميلان

الرابح أللي جابها ثم نجبها



تنزع من الباطن وتسري مسيان

وتطوي الليل مسافه للي ركبها



بي أم سبعميه وخمسين حصان

بين المواتر ماذكر من غلبها



من شيشة ابن سرور والا عبيلان

فول وقود النار وأوزن حدبها


من شيـِـِـِشــــة أبن سرور ولا عبيلان

فوّل وقود النار وأوزن حدبهــااااااا



ثم تلها تلة شفوقن وحدمان

للي هوا باله تنحى جنبها


ثــمَ تلّها تلّـة شفوق وحدمـآآآن

للي هوى بــــالـه تنحى جنبها



ماكنها دعجا هوت بين عقبان

شيهانة من جا عشها مارعبها



اسرح مساريح القطا يم نجران

ديرة رجالن فعلها ماحجبها



واضح محله مايبي وصف عنوان

تلفي على اللي ماتغره رتبها



قله ترا ذا الخط من يم سلطان

وانتم تحلون البلش مع نشبها



لا ياعوض ياصاحبي ياكحيلان

انته عوض نفس تزايد غضبها



انته شبيه الذيب والذيب سرحان

عدى على روس الطوال ورقبها



تبذل يمينك ماتغاليت الأثمان

يمنى على فعل المراجل طربها



يمناك عدت بك ولك كم برهان

ماجور ياعود جذبك وجذبها



روسان ياجاهل عن أفعال روسان

حموله ماغاب عنها شببها



اشكي عليك الحال من كاين كان

مسروجتن واشيب قلبن رغبها



ما أنساه لو تنسى بني يام شيبان

ولو ينقل الباطن وعوجاه بابها



ولو ينتقل لدبي سنجار وأبان

وبرج العرب والعين عندي عزبها



ولو تنكر المطران عرفا وعوجان

والصلب والصمان وأقصى هضبها



والشمري يزهق بحايل وبرزان

ويترك معاميله عقب ماحضبها



ولو يطردون الضيف طلقين الايمان

والضيف مايلقى القاره في عربها



ولو تنتقل وايل ورى ضلع شمران

ولو تنزل بعرعر ناس ماهي بشعبها



ولو يقطنون السيف صبيان قحطان

وتترك تتلاها وتنزع ودبها



ولو يتركون أهل الحساء كل بستان

ويجنبون نخيلها مع رطبها



وأهل البحر تنزح من السيف بدوان

وتارد على لينه وتملى قربها



مانساه دام الروح في وسط الأبدان

دام روحي ربها ماسلبها



اخيلها ماخايلوا غـر ألامزان

وأون وناتن تكسر عتبها



هذا ولك مني تحية وعرفان

يامن فناجيل المراجل شـربها


قال الذي حده على بدع الالحان
شارك الموضوع
تعليقات
مكان لاعلان