ما معنى زمهرير
يتم التشغيل بواسطة Blogger.

المساهمون

مشاركة مميزة

تحميل كتاب كفايات كم امل القحطاني pdf

تحميل كتاب كفايات كم أمل القحطاني pdf مرحباً بكم نقدم لكم اليوم كتاب كفايات كم لـ امل القحطاني لإجتياز إختبار قياس كفايات المعلمين...

بحث هذه المدونة الإلكترونية

إضافات بلوجر

simple/فنون/10

الاخبار التقنية

carousel/فنون/6

تصميم

column/فنون/3

جولة في الويب

carousel2/فنون/5
فنون
إشترك بالقائمة البريدية ليصلك جديد مدونة مدونة بعيد الهقاوي

سجل باستخدام بريدك الإلكتروني لإستلام رسائل بأحدث المقالات والدروس و كن أول المتوصلين بالمواضيع و الحصريات المتنوعة.

عن الموقع

مدونة بعيد الهقاوي أكبر مدونة عربية

صور من فليكر

6/61286986@N04/flickr
كافة الحقوق محفوضة ل مدونة بعيد الهقاوي 2018

إحصائيات المدونة

رياضة

المواضيع النشطة

إعلان أدسنس

قريباً

قريباً

الأربعاء، 22 يناير 2020

Online
ما معنى زمهرير

أهلاً وسهلاً بكم في مدونة بعيد الهقاوي نقدم لكم اليوم معنى كلمة زمهرير


  • ازمهرّت الكواكب إذا لمعت وهذا ممّا زيدت فيه الميم ، لأنّه من زهر الشي‌ء ، إذا أضاء
  • وأمّا الزمهرير : فالبرد ، ممكن أن يكون وضع وضعا ، وممكن أن يكون ما مضى ذكره ، وذلك أنّه إذا اشتدّ البرد زهرت وأضاءت
  • الزمهرير : شدّة البرد . أبو زيد : زمهرت عيناه : احمرّتا من الغضب ، وازمهرّت الكواكب : لمحت . والمزمهرّ : الشديد الغضب

والتحقيق‌

أنّ الأصل الواحد في الكلمة ، بقرينة مقابلتها بالشمس في آية- { مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لَا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلَا زَمْهَرِيرًا } [الإنسان : 13]- هو ما يكون فاقدا للنور والحرارة ، فانّ الشمس فيها النور والحرارة .

والمراد : الفاقديّة النسبيّة العرفيّة ، وهي أعمّ من أن تكون في موضوع خارجي كما في القمر والكواكب ، أو في محيط محدودة .

وعلى هذا قد يفسّر اللفظ بالقمر أو بالكواكب الفاقدة لهما بالنسبة الى الشمس .

وأمّا مفهوم الغضب : فانّ فقدان النور والحرارة والمحبّة والعطوفة في القلب يوجب الظلمة والسكون والتنافر والخلاف .

وأمّا أنّ الجنّة لا ترى فيها شمس ولا زمهرير : فانّ الشمس والزمهرير توجدان حرارة وبرودة ونورا وظلمة في عالم المادّة ، وأمّا النور والحرارة فيما وراء هذا العالم : فلا بدّ أن يكونا من سنخ ذلك العالم ، كما أنّ النور والحرارة في عالم الروح وقلب الإنسان : معنويّة روحانيّة ، لا تأثير للشمس والقمر والكواكب والسماء والأرض في روحانيّته ونورانيّته .

{اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ . . .} [النور : 35] ، {يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ} [البقرة : 257] .

إرسال تعليق