إعلان

ما معنى زمهرير

ما معنى زمهرير

أهلاً وسهلاً بكم في مدونة بعيد الهقاوي نقدم لكم اليوم معنى كلمة زمهرير



  • ازمهرّت الكواكب إذا لمعت وهذا ممّا زيدت فيه الميم ، لأنّه من زهر الشي‌ء ، إذا أضاء
  • وأمّا الزمهرير : فالبرد ، ممكن أن يكون وضع وضعا ، وممكن أن يكون ما مضى ذكره ، وذلك أنّه إذا اشتدّ البرد زهرت وأضاءت
  • معجم الغني 1. زَمْهَريرٌ. [ز م هـ ر]. يَشْتَدُّ الزَّمْهَريرُ في لَيالِي الشِّتاءِ: شِدَّةُ البَرْدِ.
  • الزمهرير : شدّة البرد . أبو زيد : زمهرت عيناه : احمرّتا من الغضب ، وازمهرّت الكواكب : لمحت . والمزمهرّ : الشديد الغضب


والتحقيق‌

أنّ الأصل الواحد في الكلمة ، بقرينة مقابلتها بالشمس في آية- { مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لَا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلَا زَمْهَرِيرًا } [الإنسان : 13]- هو ما يكون فاقدا للنور والحرارة ، فانّ الشمس فيها النور والحرارة .

والمراد : الفاقديّة النسبيّة العرفيّة ، وهي أعمّ من أن تكون في موضوع خارجي كما في القمر والكواكب ، أو في محيط محدودة .

وعلى هذا قد يفسّر اللفظ بالقمر أو بالكواكب الفاقدة لهما بالنسبة الى الشمس .

وأمّا مفهوم الغضب : فانّ فقدان النور والحرارة والمحبّة والعطوفة في القلب يوجب الظلمة والسكون والتنافر والخلاف .

وأمّا أنّ الجنّة لا ترى فيها شمس ولا زمهرير : فانّ الشمس والزمهرير توجدان حرارة وبرودة ونورا وظلمة في عالم المادّة ، وأمّا النور والحرارة فيما وراء هذا العالم : فلا بدّ أن يكونا من سنخ ذلك العالم ، كما أنّ النور والحرارة في عالم الروح وقلب الإنسان : معنويّة روحانيّة ، لا تأثير للشمس والقمر والكواكب والسماء والأرض في روحانيّته ونورانيّته .

{اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ . . .} [النور : 35] ، {يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ} [البقرة : 257] .

ما معنى زمهرير
شارك الموضوع
تعليقات
مكان لاعلان